[16/مارس/2022]

صرح مصدر مسؤول لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن اليمن يرحب بأي حوار مع دول التحالف في أي دولة محايدة وغير مشاركة في العدوان على اليمن سواء من دول مجلس التعاون الخليجي أو غيرها وأن تكون الأولوية للملف الانساني ورفع القيود التعسفية على ميناء الحديدة ومطار صنعاء الدولي.وقال المصدر “إنه من غير المنطقي ولا العادل ولا الجائز أن يكون الداعي والمضيف للحوار الدولة الراعية للحرب والحصار الظالم على الشعب اليمني ولا يستقيم أن تدعو للحوار من جهة وترسل الارهابيين والمفخخات لتفجير الناس في الأسواق والمدن من جهة أخرى”.