[27/اكتوبر/2021]

اكد وزير الخارجية اليمنية المهندس / هشام شرف عبدالله _ ان دول الخليج العربية والولايات المتحدة الاميركية والمملكة المتحدة يتحملون جميعا وفرادى كدول وحكومات وحكام المسئولية المباشرة امام العالم عن تدهور اوضاع اليمن وشعبه وانخفاض مؤشراته التنموية والاجتماعية والاقتصادية عموما ٠٠واعتبر الوزير شرف ان شراكة تلك الدول في العدوان الغاشم والحصار الظالم المستمر على اليمن وشعبه للعام السابع على التوالي هو ما ادى لتراجع مؤاشرات اليمن التنموية والاجتماعية والاقتصادية ٠٠ولفت وزير الخارجية اليمنية في معرض تعليقه على احدث تقرير لصندوق النقد الدولي _ الذي منح البحرين المرتبة الاولى كاغنى دولة عربية ووضع اليمن في المرتبة الاخيرة كافقر دولة عربية _ لفت الوزير شرف الى انه ليس هناك من يخجل في منطقة الجزيرة والخليج من هذا الوضع الذي سببه عدوانهم الغاشم ومالازمه من حصار ظالم _ مؤكدا بأن انهاء العدوان والحصار الذي سببته وتقوم به تلك الدول سيكون بداية بسيطة وخطوة مرحلية في مسيرة معالجة مؤشرات الفقر في اليمن وانتهاءا بوقف التدخل في شئوونه٠٠جاء ذلك تعليقا وتعقيبا من معالي وزير الخارجية اليمنية في معرض لقائه المنسق المقيم للامم المتحدة للشئون الانسانية بصنعاء السيد / ديفيد غريسيلي ، وذلك تعليقا وتعقيبا من الوزير شرف على اعلان صندوق النقد الدولي اليوم ترتيب الدول العربية المتعلق بالاوضاع المالية والاقتصادية والذي تصدرته مملكة البحرين المرتبة الاولى وتذيلته اليمن المصنفة كافقر دولة عربية ٠٠ونوه الوزير شرف الى ان انهاء العدوان والحصار هو الخطوة الاولى المنطقية لمعالجة تداعيات الكارثة الانسانية التي ابتلي بها اليمن بسبب احد جيرانه _ منوها الى ضرورة البدء في اتخاذ خطوات انسانية عاجلة مثل اعادة فتح مطار صنعاء الدولي لكافة الرحلات وايقاف القرصنة البحرية فيما يتعلق بالموانئ وعدم عرقلة السفن المحملة بالبضائع والمشتقات النفطية والغاز المنزلي ٠٠يشار الى ان اللقاء ناقش انشطة منظمات وبرامج ووكالات ومكاتب الامم المتحدة العاملة في اليمن وسبل دعمها من قبل السلطات المختصة لتحقيق الاهداف المرجوة من خلالها ٠٠