[10/نوفمبر/2021]

ناقش وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبدالله، اليوم مع سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية بصنعاء حسن إيرلوا، مجالات التعاون القائم بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها.وتطرق اللقاء إلى آخر تطورات الأوضاع على الساحة الوطنية والجزيرة العربية والخليج، ومستجدات الحوار الإيراني – السعودي وزيارة المبعوث الأممي هانس جرونبيرج إلى طهران.وأكد وزير الخارجية أن الحوار هو الوسيلة المثلى لحل الخلافات بين الدول وعلى الدول العربية والإسلامية نبذ الخلافات التي قد تنشأ بين حين وآخر فيما بينها، وعليها توجيه جهودها نحو العدو الحقيقي الذي يتربص بها.واستعرض آخر المستجدات السياسية والعسكرية على الساحة اليمنية وما خرجت به لقاءات ومشاورات مبعوث الأمين العام إلى اليمن خلال زيارته إلى طهران الأسبوع الماضي ولقاءاته بعدد من المسئولين في إيران.وجدد الوزير شرف التأكيد على موقف صنعاء الواضح والثابت في الاستعداد لتحقيق السلام العادل والمشرف مع الاستمرار والجاهزية في ممارسة حق الدفاع عن النفس ضد كل الأعمال العدوانية لتحالف العدوان، باعتبار ذلك حق كفلته الأعراف والمواثيق الدولية.من جانبه، جدد سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية تأكيد طهران على دعم الجهود التي من شأنها المساهمة في التخفيف من معاناة الشعب اليمني والاستمرار في بذل مساعيها لتحقيق السلام في اليمن.