[11/اكتوبر/2021]

ناقش وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبدالله, اليوم مع الممثل المقيم لمنظمة الصحة العالمية بصنعاء أدهم عبدالمنعم, أنشطة المنظمة في اليمن في ظل وضع القطاع الصحي المتردي جراء العدوان والحصار.وفي اللقاء أشار الوزير شرف إلى أن استمرار عرقلة دخول السفن المحملة بالمشتقات النفطية، تسبب في توقف شبه تام لعدد من المنشآت الطبية والصحية.وأوضح أن استمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي أمام الطيران التجاري والمدني، تسبب في وفاة كثير من المرضى الذين يحتاجون لتلقي العلاج في الخارج بالإضافة إلى تعطل أعمال وأنشطة القطاع الخاص وعدم سفر العديد ممن يرغبون الدراسة في الخارج، نتيجة انفلات الوضع الأمني في الطرق المؤدية إلى مطارات المناطق المحتلة والواقعة تحت سيطرة الجماعات المسلحة الموالية لقوى العدوان.فيما أكد الممثل المقيم لمنظمة الصحة العالمية سعي المنظمة الدائم لتعزيز العلاقة مع وزارة الصحة العامة والسكان ومختلف المراكز والمؤسسات الصحية المحلية لتقديم خدمات صحية لأبناء الشعب اليمني في ظل الأوضاع الراهنة التي يمرون بها.