• ناقش اجتماع عقد اليوم بصنعاء الآثار الناجمة عن قرار رفع سعر التعريفة الجمركية ودور كافة الأجهزة الحكومية والقطاع الخاص في حشد المنظمات الدولية والرأي العام العالمي للضغط باتجاه إلغاء هذا القرار الذي يستهدف الشعب اليمني. 

واستعرض الاجتماع الذي ضم وزراء الصناعة والتجارة عبد الوهاب يحيى الدرة والخارجية هشام شرف والنقل عامر المراني آليات التواصل مع الأمم المتحدة وكافة المنظمات الدولية والمجتمع الدولي وتوضيح الاثار الكارثية لقرار رفع سعر التعريفة الجمركية والذي سيلحق ضرر كبير على اقتصاديات المستهلكين وسيفاقم معاناتهم لما سيترتب على ذلك من زيادة تكاليف السلع والخدمات على أسعار المستهلك النهائي والذي يعاني من المجاعة والفقر وتدني مستوى الدخل وتوقف عجلة التنمية والاستثمار وزيادة البطالة وسيفاقم معاناة المستهلكين في كافة المحافظات .

وتطرق الاجتماع بحضور 

ونائب رئيس مجلس إدارة رجال الأعمال توفيق الخامري إلى الدور المحوري لوزارة الخارجية في التواصل مع الدول والمنظمات للتدخل العاجل والضغط لإلغاء هذا القرار بشكل عاجل وبدون تأخير نظرا لتاثيراته السلبية على المجتمع وما سينتج عنه من اختلالات في سلاسل توفر المواد الغذائية وزعزعة استقرار المجتمع أمنيا مع توسع نطاق الجوع بين المواطنين في ظل العدوان والحصار .

وأكد الاجتماع أهمية اضطلاع المجتمع الدولي بما في ذلك الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي بالمسئولية في إيقاف العراقيل التي يفرضها تحالف العدوان على مختلف الواردات والبضائع الواصلة إلى ميناء الحديدة الذي يُعد الشريان الأول لإمداد أكثر من عشرين مليون يمني بالغذاء والدواء والوقود.

كما أكد الاجتماع أهمية  تحييد الاقتصاد الوطني ومؤسساته كونه مرتبطاً بمعيشة أبناء الشعب اليمني وترحب بدور أفضل للمجتمع الدولي في الضغط على دول تحالف العدوان لوقف العدوان ورفع الحصار والتوقف عن الممارسات التي تهدف إلى تدمير الاقتصاد .