21 يونيو 2021

وزير الخارجية في حكومة صنعاء هشام شرف يقول إن الحراك السياسي الدولي بشأن اليمن “يهدف في أحد جوانبه إلى إظهار السعودية كوسيطٍ، وإخلاء مسؤولية نظامها في العدوان على اليمن وتبعاته على مدى 7 سنوات”.شرف: صمود الشعب اليمني أفشل مخططات العدوانقال وزير الخارجية في حكومة صنعاء هشام شرف إن “الشعب اليمني لا يمكن أن يقبل بترتيبات تهدئة وسلام في ظلّ استمرار الحصار، الذي تدير ملفاته وخططه الرياض وأبو ظبي بإشراف لندن وواشنطن”.وأتى كلام شرف في افتتاح دورة خاصة بالبرتوكول وقواعد المراسم اليوم الإثنين، وذلك في وزارة الخارجية، بمشاركة أكثر من 45 من كوادر وزارة الخارجية ورئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء وجامعة صنعاء.وأضاف وزير الخارجية في حكومة صنعاء “أيدينا لازالت ممدودة للسلام المشرّف والعادل” الذي يراعي مصلحة وعزة الشعب اليمني”.وأكّد شرف أن “صمود اليمن وثباته سياسياً وعسكرياً واجتماعياً أفشل كل الأهداف والمساعي الدولية، المنحازة لتحالف العدوان وجرائمه وحصاره”.كما أوضح غاية الحراك السياسي الدولي بشأن اليمن، إذ قال إنه “يهدف في أحد جوانبه إلى إظهار السعودية كوسيطٍ، وإخلاء مسؤولية نظامها في العدوان على اليمن وتبعاته على مدى 7 سنوات”.وجدد هشام شرف الدعوة إلى وجوب الفصل بين الملف الإنساني والملف السياسي والأمني، وبيّن أن “المطار والميناء والغذاء والدواء والمشتقات النفطية كلها استحقاقات ثابتة وتخص الشعب اليمني”.وكان الإعلام الحربي اليمني عرض بالأمس مشاهد لإسقاط طائرة تجسس أميركية في أجواء منطقة “المَشْجَح”، في مديرية صرواح غربيّ محافظة مأرب.فيما قالت حركة “أنصار الله” إن هناك آلاف الوثائق التي تثبت مجازر التحالف السعودي ضد الشعب اليمني، وتعلن أن الأمم المتحدة تحرّف الحقائق.