[08/يونيو/2021]

ناقش وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبدالله اليوم مع سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية بصنعاء حسن إيرلو، أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها.وتطرق اللقاء إلى مستجدات التحركات الإقليمية والدولية باتجاه إحلال السلام والتسوية السياسية في اليمن لرفع معاناة الشعب اليمني وإفشال مخططات أعداء اليمن وتجار الحروب الذين يعملون على وضع العراقيل في طريق السلام والاستقرار ولا يريدون للشعب اليمني الحياة الكريمة واستتباب الأوضاع وإرساء دولة النظام والقانون.وفي اللقاء جدد الوزير شرف، تقدير حكومة الإنقاذ لموقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية الشقيقة، الداعم للحل السياسي السلمي في اليمن وإنهاء العدوان ورفع الحصار .. لافتا إلى أن ذلك الموقف سيُسجل بكل إعتزار في تاريخ العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين.وأكد التوجه الصادق لحكومة الإنقاذ نحو تحقيق السلام .. مشيداً بمبادرة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف التي تلخص مجمل الجهود الدولية والإقليمية الحالية وعلى كل المستويات لإنهاء العدوان ورفع الحصار وصولاً إلى تسوية سياسية شاملة.بدوره أكد سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية بصنعاء استمرار بلاده في بذل المساعي الحميدة من أجل إنهاء العدوان العسكري ورفع الحصار الشامل المفروض على الشعب اليمني منذ سبع سنوات.